أهلا و سهلا بك يا زائر فى منتديات مصراوي اون لاين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 روعة التقوى وعظمتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عازفة القمر F
۞ ۞مشرف مميز ۞ ۞
۞ ۞مشرف مميز ۞ ۞
avatar

انثى عدد الرسائل : 257
العمر : 26
المهنة :
أعلام الدول :
هوايتى :
مزاجي :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 02/01/2009

مُساهمةموضوع: روعة التقوى وعظمتها   الجمعة يناير 23, 2009 10:38 pm

التقوى



النجوى في إدراك التقوى


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين: أما بعد فالتقوى مفتاح كل خير
في الدنيا والآخرة وعنوان السعادة ، والعبد أحوج ما يكون إلى لزوم التقوى في جميع
أحواله ولا يصلح حاله ويتيسر أمره إلا بذلك , والتارك للتقوى متعسر عليه أمره وفاقد
للسعادة في الدنيا والفلاح في الآخرة .




وقد أمر الله عباده بالتقوى فقال سبحانه ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون )




وقال تعالى ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون )




وقال تعالى ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين ) وقد وصى الله بها الأولين والآخرين

فقال سبحانه ( ولقدوصينا الذين أوتوا الكتاب من قبلكم وإياكم أن اتقوا الله ) .

وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ملازما للتقوى من أخشى العباد لله وأتقاهم له , وكان يسأل الله الثبات على التقوى , وكان يوصى أصحابه بذلك كما قال لأبى ذر : " اتق الله حيثما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن" رواه الترمذي.


وقال : " أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة " رواه أبو داود والترمذي, وبين أن أهل التقوى هم أفضل الناس وأكرمهم عند الله فقد سئل صلى الله عليه وسلم " من أكرم الناس فقال اتقاهم" متفق عليه
وقيل : يا رسول الله أي الناس أفضل , فذكر المجاهد ثم قال " مؤمن في شعب من الشعاب يتقى الله ويدع الناس من شره " متفق عليه.


وقال صلى الله عليه وسلم " إن الله يحب العبد التقى النقي الخفي " رواه مسلم. وكان السلف الصالح يتواصون بالتقوى.

والتقوى أن يجعل العبيد بينه وبين عذاب الله وعقابه وقاية تقيه من ذلك , ويكون ذلك بفعل الأوامر واجتناب النواهي , فالتقوى اسم جامع لطاعة
الله والعمل بها في ما أمر به أو نهى عنه , فإذا انتهى المؤمن عما نهاه الله وعمل بما أمره الله فقد أطاع الله وأتقاه.



وقال ابن القيم :

التقوى ثلاث مراتب :

(1) حمية القلب والجوارح عن الآثام والمحرمات.

(2) حميتها عن المكروهات .

(3) الحمية عن الفضول وعما لا يعنى .



وقد كان السلف الصالح يتقون بعض المباحات خشية الوقوع في المحرمات ,
فيجعلون التقوى حائلا منيعا من الوقوع فيما حرم الله , قال الحسن : ما زالت التقوى
بالمتقين حتى تركوا كثيرا من الحلال مخافة الحرام "

وفى الحديث " لا يبلغ العبد أن يكون من المتقين حتى يدع ما لا بأس به حذرا مما به بأس

اللهم اجعلنا من المتقين
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
{®kimo©}
ADMINIS TRATOR
ADMINIS TRATOR
avatar

ذكر عدد الرسائل : 787
المهنة :
أعلام الدول :
هوايتى :
مزاجي :
دعاء : لااله الا الله
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: روعة التقوى وعظمتها   الجمعة يناير 23, 2009 10:55 pm

ياريت الكل يعرف معنى التقوى والالتزام

_________________
[CENTER]


[/CENTER]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://masraoy.ahlamontada.net
سلمى
۞مصراوى جديد ۞
۞مصراوى  جديد ۞
avatar

انثى عدد الرسائل : 47
العمر : 34
أعلام الدول :
مزاجي :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 28/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: روعة التقوى وعظمتها   الأربعاء فبراير 25, 2009 12:46 am

جزاكى الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
روعة التقوى وعظمتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Masraoy On line :: القسم الاسلامى-
انتقل الى: